صحة العائلة العربية

ماذا تعرف عن التهاب الدماغ الياباني ؟

ماذا تعرف عن التهاب الدماغ الياباني ؟

التهاب الدماغ الياباني

ما هو التهاب الدماغ الياباني ؟

التهاب الدماغ الياباني : هو مرض فيروسي يعدي الحيوانات و البشر. وهو يسري عن طريق البعوض، و يسبب لدى البشر التهاباً في الأغشية المحيطة بالدماغ . ينتقل الفيروس بشكل أساسي من مضيفيه المعتادين ( الطيور و الخنازير ) إلى التجمعات البشرية .

ما مدى انتشاره ؟

وفقا لمنظمة الصحة العالمية ، فإن فيروس التهاب الدماغ الياباني  هو السبب الرئيسي لالتهاب الدماغ في عدة بلدان آسيوية ، حيث يتم تسجيل قرابة 68000 حالة سريرية في كل عام ، كما يؤدي المرض إلى وفاة 20400 شخص سنوياً .
و ينتمي فيروس التهاب الدماغ الياباني إلى عائلة الفيروسات المصفرة (Flaviviridae) ، و ينتقل عبر لدغات البعوض من نوع ( كوليكس ) (Culex). و تم تسجيل أول حالة إصابة بالمرض في اليابان عام 1871 م .

لماذا ينتشر بشكل وبائي في دول جنوب شرق آسيا ؟

عند غمر حقول الأرز في هذه الدول بالمياه , ينتشر البعوض بشكل انفجاري ,  ثم ينتقل الى العوائل الطبيعية له و هي الطيور مثل مالك الحزينو البلشون الأبيض  و كذلك بشكل خاص الخنازير ثم ينتقل الى العائل التالي و هو ” الانسان ”

جدير بالذكر ان المرض حسب منظمة الصحة العالمية , لا ينتشر في البلاد الاسلامية , نظراً , للدور الأساسي التي تلعبه الخنازير في نقل المرض . ( يمكنكم مراجعة الرابط على موقع المنظمة ) 

ما هي الفئة العمرية التي تصاب بالمرض بشكل أكبر ؟

وعادة ما يصيب التهاب الدماغ الياباني الأطفال لقلة مناعتهم الذاتية ، أما غالبية البالغين في الدول التي ينتشر فيها المرض فلديهم مناعة منه بعد إصابتهم به غالبا أثناء فترة الطفولة .

ما هي أعراض التهاب الدماغ الياباني ؟

معظم حالات الإصابة ب التهاب الدماغ الياباني تظهر عليها أعراض متوسطة ، تشمل الحمى و الصداع ، أو أعراض تشبه الإصابة بالإنفلونزا .
في حالة واحدة من كل 250 حالة إصابة ( 004 ,0 ) تحدث أعراض حادة ، و  تشمل :
– الحمى الشديدة .
الصداع .
– تيبس العنق .
– النوبات .
– الغيبوبة .
– الشلل .
– الموت .

ما مدى خطورة التهاب الدماغ الياباني ؟

يؤدي التهاب الدماغ الياباني إلى وفاة 30%  ( تقريباً ثلث الحالات ) ممن تظهر عليهم الأعراض ، و بالنسبة للذين يبقون على قيدي الحياة فإن 20% إلى 30% منهم يعانون من مشاكل دائمة في الأعصاب و السلوك ، مثل الشلل و النوبات المتكررة و عدم القدرة على الكلام .

هل يوجد علاج للمرض ؟

ولا يوجد علاج فعال  ل التهاب الدماغ الياباني ، لكن توجد تطعيمات آمنة و فعالة للحماية منه. أما الرعاية الطبية المقدمة للمصاب فتهدف للحفاظ على وظائف الجسم و دعمها , بالمضادات التقليدية و علاجات أخرى .
و توصي منظمة الصحة العالمية بالتطعيم ضد المرض في كافة المناطق التي يكون فيها التهاب الدماغ الياباني يمثل مشكلة تهدد الصحة العامة .

2 تعليقان

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  • […] 8 – لدغة البعوض يمكنها أن تنشر فيروسات  قاتلة ، فعلى سبيل المثال فيروس “ شيكونغونيا ” هو فيروس جديد ينتقل عن طريق لدغات البعوض الحامل للمرض الذي لم يتم إنتاج مضاد له حتى الآن , و لدينا عدة أمراض ينقلها البعوض مثل : التهاب الدماغ الياباني مثلا , و الذي يقتل عشرات الالاف في دول جنوب شرق آسيا . المزيد من هنا […]